مجلة بحوث العلاقات العامة الشرق الأوسط
دورية علمية محكمة مفتوحة المصدر
معامل التأثير العربي 2020م = 2.01 ، معامل تأثير أرسيف 2021م = 0.9655 ، معامل تأثير المجلس الأعلى للجامعات = 7، ICR IF 2021/2022=1.569
(ISSN Print: (2314-8721) ISSN Online: (2314-873X
| مجلد 10
دور العلاقات العامَّة الرَّقْمِيَّة في تعزيز القوة الناعمة السُّعُودِيَّة من خلال مركز الاتصال والإعلام الجديد بوزارة الخارجية , مجلد 10 , العدد الثاني والأربعون - الجزء الثاني
صفحات 725 - 772
المؤلفون:
فيصل هلال الهذلي-باحث في الدراسات الإعلامية،قسم الإعلام،كلية العلوم الاجتماعية،جامعة أم القرى
صالح عبد الحفيظ بن عبد الرحمن سعيد -باحث في الدراسات الإعلامية،قسم الإعلام،كلية العلوم الاجتماعية،جامعة أم القرى

الملخص:
في ظل ما يشهده العالم من ثورة للمعلومات والاتصال، والتقدم التكنولوجي والرَّقْمِيّ متمثلًا في شبكة الإنترنت، ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة التي أحدثت نقلة مهمة في مجال الاتصال والتواصل بين الشعوب والثقافات المختلفة، حتى أصبحت الجهات الحكومية لديها إسهام في وسائل التواصل الاجتماعي للتواصل مع جمهورها والتعريف بأهدافها ورسالتها وأنشطتها الاتصالية المختلفة سواءً كان الجمهور محليًّا أو إقليميًّا أو دوليًّا، ولم يعد دور العلاقات العامَّة الرَّقْمِيَّة مقتصرًا ومبنيًا على تحسين الصورة الذهنية، والتعريف برسالة المنظمة وأهدافها على الصعيد المحلي أو الإقليمي، بل إن دورها برز في المجال الدولي من خلال دور الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لتعزيز القوة الناعمة والصورة الوطنية لدى المجتمع الدولي، وبسبب ما تملكه المملكة العربية السُّعُودِيَّة من قوة سياسية، واقتصادية، وثقافية، وسياحية قامت وزارة الخارجية في المملكة العربية السُّعُودِيَّة بإنشاء مركز الاتصال والإعلام الجديد الذي يقوم بالرصد وتحليل وصناعة المحتوى الرَّقْمِيّ في وسائل التواصل الاجتماعي بأكثر من اثنتين وعشرين لغة.
تسعى هذه الدراسة إلى معرفة الوسائل الرَّقْمِيَّة الأكثر استخدامًا لإبراز جهود المملكة العربية السُّعُودِيَّة في تعزيز قوتها الناعمة من خلال مركز الاتصال والإعلام الجديد بوزارة الخارجية، واعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي، باستخدام الاستبانة أداةً لجمع البيانات والمعلومات من المجتمع السعودي، وتوصلت الدراسة لمجموعة من النتائج من أبرزها:
• إنَّ أقل أداة رَقْمِيَّة استخدامًا لإبراز جهود المملكة العربية السُّعُودِيَّة وتعزيز قوتها الناعمة لدى مركز الاتصال والإعلام الجديد بوزارة الخارجية هي منصة "فيس بوك".
ومن أبرز تَوْصِيَات الدراسة:
• يوصي الباحثون مركز الاتصال والإعلام الجديد بتكثيف الأنشطة الاتصالية الرَّقْمِيَّة لتعزيز القوة الناعمة من خلال "الفيس بوك".

الكلمات المفتاحية:
العلاقات العامة، إعلام رقمي، القوة الناعمة، الإعلام الجديد، إعلام سياسي، سياسة خارجية، العلاقات العامة الرقمية.

لغة البحث:
اللغة العربية




الجوائز
شركاء النجاح
أعداد المجلة
Top