مجلة بحوث العلاقات العامة الشرق الأوسط
دورية علمية محكمة مفتوحة المصدر
معامل التأثير العربي 2020م = 2.01 ، معامل تأثير أرسيف 2021م = 0.9655 ، معامل تأثير المجلس الأعلى للجامعات = 7
(ISSN Print: (2314-8721) ISSN Online: (2314-873X
| مجلد 8
مدى اعتماد الشرطة الفلسطينية على الأسلوب الإقناعي في مضامينها الاتصالية المنشورة من خلال الفيس بوك الهادفة لتعزيز السلم الأهلي ومكافحة الجريمة: دراسة تحليلية في إطار النماذج الأربعة للعلاقات العامة , مجلد 8 , العدد الثامن والعشرون
صفحات 223 - 246
المؤلفون:
د. معين فتحي محمود الكوع-أستاذ العلاقات العامة المساعد،قسم العلاقات العامة والاتصال،كلية الدراسات العليا،جامعة النجاح الوطنية
عبد العزيز أسعد عبد العزيز حمد-حاصلة على درجة الماجستير في الإعلام (علاقات عامة) ،قسم العلاقاتالعامة والاتصال،كلية الدراسات العليا،جامعة النجاح الوطنية

الملخص:
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مدى اعتماد مؤسسة الشرطة الفلسطينية على أسلوب الاتصال الإقناعي في تعزيز السلم الأهلي ومكافحة الجريمة. ولتحقيق هذا الهدف اعتمدت الدراسة على تحليل محتوى صفحة الفيس بوك التابعة للشرطة الفلسطينية، خلال الفترة الممتدة من 1 تشرين أول/أكتوبر 2019م إلى 30 تشرين ثاني/نوفمبر 2019م، وقد اعتمد الإطار التحليلي للدراسة على الإطار النظري المتمثل في النماذج الرئيسية الأربعة في العلاقات العامة، والتعريف الإجرائي للسلم الأهلي ومكافحة الجريمة.
وقد بينت النتيجة الرئيسة وجود ضعف في أسلوب الاتصال لدى مؤسسة الشرطة الفلسطينية في هذا الشأن، حيث اعتمدت إلى حد كبير على أسلوب الإخبار، والإعلام في الاتصال مع الجمهور، مبتعدة عن أسلوب الحث والإقناع. فقد بينت الدراسة أن ما نسبته (%16) فقط من مجموع المنشورات، خلال عينة فترة التحليل عملت على حث الجمهور الفلسطيني لتعزيز السلم الأهلي، ومكافحة الجريمة، وفق النموذج ثنائي الاتجاه غير المتوازن في العلاقات العامة والذي يعتمد على الإقناع في العملية الاتصالية، وفي المقابل جاءت ما نسبته (%84) من المنشورات ضمن النموذج الثاني الذي يعتمد على الإبلاغ والإخبار عن الأنشطة التي تقوم بها مؤسسة الشرطة الفلسطينية.
وفي ضوء نتائج الدراسة، يوصي الباحثان مؤسسة الشرطة الفلسطينية بضرورة تصميم إستراتيجية مخطط لها وفق الأصول العلمية، قائمة على دراسة الجمهور واحتياجاته، تضمن وجود رسائل اقناعية تتناسب وطبيعة الجمهور المستهدف، وكذلك إعادة النظر في الأسلوب الاتصالي للمؤسسة، والارتقاء به من حالة الإبلاغ، والإخبار، إلى حالة الإقناع، والحوار، وإعادة تصميم أسلوب الاتصال بحيث تشرك الجمهور الفلسطيني في تعزيز السلم الأهلي، ومكافحة الجريمة، حيث بينت نتائج الدراسة غياب النموذج الرابع، والذي يهدف إلى الحوار. كما يوصي الباحثان بضرورة إجراء دراسات مسحية للجمهور الفلسطيني، لقياس مدى رضا الجمهور عن أداء مؤسسة الشرطة الفلسطينية في تعزيز السلم الأهلي، ومكافحة الجريمة، حيث بينت الدراسة وجود قصور في مشاركة الجمهور الفلسطيني لأنشطة مؤسسة الشرطة عبر منصة الفيس بوك.

الكلمات المفتاحية:
أسلوب الاتصال، الشرطة الفلسطينية، السلم الأهلي، مكافحة الجريمة، نموذج الاتصال المتوازن، النموذج الاتصالي غير المتوازن، نموذج المعلومات العامة، النماذج الاتصالية في العلاقات العامة، الفيس بوك.

لغة البحث:
اللغة العربية




الجوائز
شركاء النجاح
أعداد المجلة
Top